09 يناير 2017

وزارة الداخلية: قد تم إخضاع "الصاعدي" للسوار الإلكتروني وتخلص منها منذو شهر ونصف


قام  بسام العطية،أحدى المسؤولين بوزارة الداخلية السعودية بالكشف عن ملف التحقيقات، على أن الإرهابي طلال سمران الصاعدي والذي تم تصفيته مع الإرهاب الأخر طالع الصيعري خلال مواجهة بينهم وبين القوات الأمنية بمحافظة الرياض بحي الياسمين، كان يخضع لسوار المراقبة الإلكتروني الموضوع على كاحله قبل أن يقومبتخلص منه منذو الشهر والنصف.

حيث صرح خلال المؤتمر الصحفي الذي أقيم مطلع يوم السبت مع اللواء منصور التركي المتحدث الرسمي بأسم وزارة الداخلية بالسعودية، بأن المطلوب الإرهابي الذي تم القضاء عليه قد تم أخضعه للسوار الإلكتروني الأمني ولكنه تخلص منه.


 ولقد أضاف العطية، بأن ذلك السوار الإلكتروني هو كان بمثابة مبادرة وحسن نية من أجل التقرب مع هذا الطرف وإعداده للمجتمع الخارجي، ونحن دائما ما نقوم بمبادرات عديدة لإحتواء هذه التطرف، وعند قيام الشخص الخاضع لسوار الإلكتروني بتخلص منه في ذلك سيؤدي لفقدانه للمزايا.

ويجدر الإشارة على أن طلال سمران الصاعدي، قد قامت قوات الأمن بالمملكة بإيقافه مرتان، وفي المرة الأولى قد تم عرضه للمحاكمة وذلك لقيامه بالمشاركة في قتال في أحدى مناطق الصراع وذلك قبل 13 عام، وقد تم فك قيده عام 1433هـ، والمرة التانية التي تم إيقافه فيها كانت أثناء محاولته في الدخول متسلل لسورية عبر الأردن متنكر بزي نسائي، ولقد تم إطلاق سرحاه وإبقائه تحت متابعة الأمن.

التعليقات
0 التعليقات