16 نوفمبر 2016

مفتي المملكة العربية السعودية: يعلن التجنيد الإجباري


أكد رئيس هيئة كبار العلماء ومفتي المملكة العربية السعودية في مساء اليوم الأربعاء بضرورة التمارين الأمنية لأجل سلامة وأمن الخليج من الأعداء التي تنظر للملكة على خيراته، كما وجه الدعوة للقيام في تمرين الشباب الخليجي وفرض التجنيد الإجباري ليكونوا على أتم الإستعداد للوقوف وحماية الوطن والدين وذلك بحضور سمو الأمير محمد بن نايف.

حيث ورد هذا في خطابه الأسبوعي الذي يتم بثه عبر إذاعة نداء الإسلام من المملكة العريبة السعودية، فيما قال مشدداً على أهمية التدريبات العسكرية والتي أكد ضروريتها لأجل الأمة الإسلامية وأرض الوطن، وإن دول الخليج العربية تحسد على ما تملك من خيرات وعلى افتصادها واستقرارها، وعلى صفوها في صف واحد في اعداء الدين كل ما تسعى له هو بث الفتنة والتفرقة بين الأمة الواحدة ونزع الاستقرار والأمان ولكن الله حمايها.

وأشار مفتي مكة المكرمة، يجب على كافة أفراد أمة المسلمين توحيد الصفوف دائما والوقوف بالتعاون والجاهزية والنظر بأسباب القوة كما نسأل الله العظيم العفو والعافية كما جاء في الحديث، " لا تتمنوا لقاء العدو لكن إذا لقيتموه فأثبتوا"، في على الأمة الإسلامية التقرب والاستعانة بالله وحده لا شريك له والصبر والثبات على دين محمد صلى الله عليه وسلم، وفي هذه التدريبات وعمليات التجنيد الإجباري يكون عامل القوة والإستعداد في كاملية لدى شباب الوطن من أجل التصدي لأي عدوان على بلادنا ونصرة الخير.